انطلاق النسخة الرابعة من مهرجان الرياضات التقليدية في إسطنبول

في مطار أتاتورك الدولي بالشطر الأوروبي من إسطنبول، ويستمر 4 أيام بمشاركة قرابة ألف رياضي في مختلف الألعاب.

انطلقت في مدينة إسطنبول التركية، الخميس، فعاليات النسخة الرابعة للمهرجان الثقافي للرياضات التقليدية، الذي ينظّمه “الاتحاد العالمي للرياضات التقليدية”، بشراكة إعلامية مع وكالة الأناضول.

وحضر مراسم الافتتاح رئيس الاتحاد العالمي للرياضات التقليدية، بلال أردوغان، ووزير التربية التركي ضياء سلجوق، ومسؤولون آخرون.

وقال أردوغان في كلمه له خلال المراسم: “يبنغي علينا أن نحافظ على تراثنا، وعاداتنا وثقافتنا، وإلا فإننا سنواجه فقدان ثقافتنا التي توارثناها منذ آلاف السنين”.

وأشار إلى أن الهدف من تنظيم المهرجان هو التعريف والترغيب بالرياضات التقليدية والثقافة التركية للأطفال والشباب والأجيال الجديدة.

وأردف: “إن أكبر ما يمكن أن نقدمه للعالم هو تراثنا الثقافي والعقائدي الذي يمتد إلى آلاف السنين”.

وينظم المهرجان في مطار أتاتورك الدولي بالشطر الأوروبي من إسطنبول، ويستمر 4 أيام متتالية، بمشاركة قرابة ألف رياضي في مختلف الألعاب، إلى جانب 135 من الخيول المدربة.ويتنافس المشاركون طوال أيام المهرجان، في مسابقات ضمن 12 صنفا من مجالات الرياضات التقليدية.

كما ستتخلل المهرجان تنظيم أكثر من 50 ورشة في فنون مختلفة، إلى جانب أنشطة استعراضية ومنافسات رياضية حماسية عدة مثل الرماية، ورمي السهام من على الخيول، والمصارعة، وغيرها.

وعلى صعيد رياضة المصارعة، يشارك في المهرجان 300 مصارع من مختلف بلدان العالم.

كما خُصصت بعض الأماكن لأنشطة ترفيهية وثقافية للأطفال.

وتستعد مطابخ 16 بلدا مشاركا، لعرض وجباتها ومأكولاتها التقليدية على الزوار طوال أيام المهرجان.

والبلدان المشاركة في المهرجان، هي أفغانستان، وألبانيا، وأذربيجان، وفلسطين، وجورجيا، وكوسوفو، ومولدوفا، ومنغوليا، وأوزباكستان، وباكستان، والسنغال، والسودان، وتنزانيا، وتونس، وأوكرانيا، واليمن، والأرجنتين كدولة ضيف. وسيشارك في المهرجان أيضا، نجوم كرة القدم للفرق التركية، مثل فيرناندو موسليرا، وراداميل فالكاو من نادي غلاطة سراي، وإمره بلوز أوغلو، وفيدات موريكي من نادي فنربهتشة التركي، وآخرون.