أخدود “إينجه صو” شمال تركيا.. يستقطب عشاق المشي والتصوير

أخدود “إينجه صو” في ولاية جوروم شمال تركيا.. يستقطب عشاق المشي والتصوير بعد إنشاء جسر للمشاة عليه

قالت مديرية الثقافة والسياحة في ولاية جوروم، سميرا شنغول، إن أخدود “إينجه صو” بدأ باستقطاب عشاق رياضة المشي في الطبيعة والتصوير من المحليين والأجانب، بعد إنشاء جسر للمشاة عليه.

وأضافت، أن الأخدود يمتد ما بين قضاء “أيدينجق” بولاية يوزغات وقضاء “أورطاكوي” بولاية جوروم شمالي البلاد، ويبلغ طوله نحو 12 كيلومترًا.

ولفتت أن المكان بات يشكل مقصدًا للسياح لما يمتاز به من مناظر طبيعية خلابة وآثار تاريخية تستقطب عشاق المشي في الطبيعة والتصوير.

ونوهت ايضاً أن نهر “جكرك” الذي يمر من وسط الأخدود يضفي على المكان جمالًا مميزًا يجذب انتباه الزوار المحليين والأجانب.

وأوضحت أن الأخدود يحتوي على العديد من المواقع الأثرية الآثار التي تعود إلى القرن الثاني قبل الميلاد ومجموعة من الكهوف وخزانات المياه الصخرية.

وأشارت شنغول أن الأخدود يحتوي على تمثال كبير منحوت في الصخر يعرف باسم “تمثال كيبله”، وأن هذا التمثال المنحوت في قلب الأخدود يعتبر أكبر النقوش التي تعود للفترة الهلنستية في الأناضول.

وكشفت أن “كيبله” تعتبر أحد آلهة الإغريق في العهد الهلنستي وتظهر جالسة على العرش وهي تحمل شبل أسد في يدها اليسرى.

وبينت أن هذا التمثال المنحوت يعتبر من أبرز المعالم التاريخية للأخدود كما يشكل نقطة جذب لاسيما للمهتمين بالآثار التاريخية من السياح المحليين والأجانب.

ونوهت شنغول إلى أن الأخدود مزود بمنصة للمشاة بطول 700 مترًا، تم إنشاؤها عام 2012، وهي تمكن الزوار من السير في الأخدود والتجول بين ضفتي النهر العابر له.

وأشارت أن المنصة المخصصة للمشاة تمنح الزوار أيضًا فرصة مهمة لاستكشاف الجمال التاريخي والطبيعي للأخدود.