جبل “أولوداغ” بولاية بورصة التركية يشهد إقبالًا كثيفًا من السياح والزوار، بالتزامن مع بدء موسم السياحة الشتوية

سجّلت فنادق جبل “أولوداغ” بولاية بورصة التركية، إقبالًا كثيفًا من السياح والزوار، بالتزامن مع بدء موسم السياحة الشتويةحيث بلغت نسبة الحجز في الفنادق 100 بالمائة، وفقا لإحصاءات مديرية الثقافة والسياحة في ولاية بورصة.

واستقبلت فنادق بورصة خلال موسم الشتاء المنصرم نحو 250 ألف نزيل، في حين يتوقع حدوث زيادة في عدد النزلاء لهذا الموسم، وهذا ما أكده أرسين يازجي رئيس اتحاد أصحاب ومشغلي الفنادق جنوبي منطقة مرمرة، مضيفا أن نسبة حجوز الفنادق في المنطقة بلغت نسبة 100 بالمائة.

وتتميز ولاية بورصة شمال غرب تركيا بوجود مراكز التزلج على قمة جبل “أولوداغ” المغطاة بالثلوج طوال الشتاء، وبقربها من ولاية إسطنبول، وبتوافر الفنادق وتنوع خدماتها. ويوجد أيضًا مضماران للتزلج.

من جهته، أضاف أرسين يازيجي أن موسم السياحة الشتوية في “أولوداغ” يبدأ منتصف ديسمبر/ كانون الأول من كل عام، ويقصده السياح من كافة أنحاء العالم وخاصة محبو التزلج والتصوير الفوتوغرافي.

حيث يعد جبل اولوداغ أو كما يدعى بالجبل الكبير أو “الأسطوري”، أعلى قمة في منطقة غرب الأناضول ومنطقة مرمرة وواحد من أهم المعالم السياحة في بورصة، وترتفع قمته 2543 مترًا عن سطح البحر وتدعى القمة السوداء. ويضم جبل أولوداغ محمية وطنية تبعد عن قلب مدينة بورصة 36 كيلومترًا،

بالإضافة الى  تلفريك بورصة الشهير على مسافة 9 كم فوق جبل أولوداغ ليكون بذلك أطول تلفريك في العالم.

ينقل تلفريك بورصة الركاب من منطقة التفرج التي تقع على ارتفاع 236 م عن سطح البحر إلى منطقة الفنادق في جبل أولوداغ التي تقع على ارتفاع 1810 م