ارتفاع عدد وفيات زلزال ألازيغ…. إلى 35 شخص

قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي، الأحد، إن عدد الوفيات الناجمة عن زلزال ألازيغ شرقي البلاد، ارتفع إلى 35 شخصا.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده خلال زيارة أجراها إلى مقر رئاسة إدارة الطوارئ والكوارث الطبيعية “أفاد” بالعاصمة أنقرة.

ومساء الجمعة، ضرب زلزال بقوة 6.8 درجات على مقياس ريختر ولاية ألازيغ(شرق)، حسب رئاسة إدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد”، وشعر به سكان عدة دول مجاورة.

قال وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، إن 678 هزة ارتدادية أعقبت زلزال ألازيغ الذي بلغت شدته 6.8 درجات على مقياس ريختر الجمعة الماضية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده صويلو الأحد، في مقر ولاية ألازيغ جنوب شرق تركيا.

وأوضح صويلو أن 20 هزة ارتدادية من إجمالي الهزات التي أعقبت الزلزال الرئيسي، تجاوزت شدتها 4 درجات.

وتابع قائلا: “من الطبيعي أن يشعر المواطنون بالقلق لاستمرار الهزات الارتدادية، وإلى الآن أحضرنا أكثر من 10 آلاف خيمة إلى المنطقة، ونصبنا 6 آلاف و455 خيمة في ولايتي ألازيغ وملاطيا”.

وأشار إلى أن فرق البحث والإنقاذ استطاعت، انتشال 45 مواطنا من تحت الأنقاض.

وطلب صويلو من مواطني بلاده عدم إرسال أي مساعدات إلى ألازيغ وملاطيا، دون تنسيق مع إدارة الطوارئ والكوارث الطبيعية “أفاد”.

وأكد أن وزارته ستجري دراسة حول كافة الأبنية المتضررة من الزلزال، وأنه سيتم مساعدة أصحابها عبر دفع الأجور الشهرية للمنازل التي سيستأجرونها.

كما صرح وزير الداخلية التركي، أنه سيتم اعتبارا من الاثنين، تقديم مساعدات نقدية للمتضريين من الزلزال، وذلك عبر الولاية وقائم قام المنطقة التي يقطنون فيها.

 

وفي الإحصائيات الأخيرة في مركز إلازيغ وسيفيرجة كان عدد المباني المدمرة تماما هو 31 أما عن المباني التي تعرضت لخسائر فادحة فبلغ عددها 249 بينما وصل عدد الخسائر المتوسطة 56 مبنى إلى جانب 349 مبنى تعرض لخسائر طفيفة، وهناك 12 مبنى ينبغي تدميرها على وجه السرعة.

أما بالنسبة لمحافظات دوغانول وبوتورغة في ملاطيا فهناك 26 مبنى مدمرا تماما و 29 مبنى مهجورا ، بالإضافة إلى  529 مبنى لحقته خسائر مادية بالغة ،و 5 في حالة متوسطة ،و 199 مبنى بأضرار خفيفة.

وتضامنت عدة دول مع ضحايا الزلزال وقدمت التعزية للحكومة التركية بضحايا الزلزال المدير الذي أصاب الازيغ وعدة مدن محيطة بها