كابادوكيا الساحرة … تستقبل أكثر من 159 ألف سائح في الشهر الأول من العام الحالي

استقبلت مدينة كابادوكيا التركية، المشهور بالأرض الساحرة في الشهر الأول من العام الجاري أكثر 159 ألف و245 سائح.

وقال والي نفي شهير في بيان نشره، الأربعاء، إن المداخن الخيالية، والمناطيد الهوائية، والمدن السرية، تستهوي السياح.

بدورها قالت مديرية الثقافة والسياحة في الولاية، إن المتاحف المفتوحة استقبلت 59 ألفا و96 سائح في الشهر الأول من العام.

وعرفت بالأرض الساحرة، لروعتها التي تعدت حدود الجمال، وتجاوزت بسحرها مقاييس الخيال، لتعلو شهرتها بالآفاق، إنها مدينة “كابادوكيا (Kappadokia)”، الواقعة في منطقة “نوشهر”، القابعة بين أنقرة و”سيفاس” و”قونيا” و”ملتايا”، مطوقة بجبال “طوروس”، تحدد اسمها في نهاية القرن السادس قبل الميلاد، وتعني (ارض الخيول الجميلة)، فهي معروفة بتربيتها للخيول، خاصة فترة الحروب، ويعتمد السكان في معيشتهم، على الزراعة والسياحة.

ووفقاً للإحصائيات، فإن واحد من بين كل 6 سيّاح يزورون كبادوكيا، فضلوا التحليق بالمناطيد الحرارية في سماء المنطقة السياحية

وحققت نسب التحليق بالمناطيد الحرارية، خلال العام الماضي، زيادة قدرت بـ 9 بالمئة، مقارنة بالعام الذي قبله.

وتضم المنطقة 27 شركة متخصصة في تنظيم رحلات المناطيد الحرارية، حيث تستغرق الرحلة الواحدة ما بين 45 إلى 90 دقيقة.

وتشتهر منطقة “كبادوكيا” التاريخية والسياحية بمدنها تحت الأرض، ومداخن الجنيات، أو ما يطلق عليه في الصحارى العربية “موائد الشيطان”، والتي تشكلت نتيجة عوامل النحت والتعرية.

وإضافة إلى الأماكن التاريخية، يستمتع السياح المحليون والأجانب برؤية المناظر الخلابة من السماء، عبر رحلات المناطيد التي تنتشر في كبادوكيا.